accreditations logo
   مصر       قطر    السعودية    
800 MANZIL (800 626 945)
برامج التعامل مع الأمراض و معالجتها

يعد المرض المزمن محفزاً رئيسياً لارتفاع تكاليف الرعاية الصحية حيث أن الأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة يحتاجون في العادة إلى خدمات وموارد الرعاية الصحية أكثر من غيرهم, ومع استمرار انتشار الأمراض المزمنة وما يرتبط بها من تكاليف, تصبح معالجة هذه الحالات مسألة ملحة لأولئك الذين يدفعون تكاليف الرعاية.

و تتيح الرعاية للمصابين بأمراض مزمنة الفرصة لتحسين النتائج الصحية من خلال برامج معالجة الأمراض. ويستخدم برامج معالجة الأمراض نهجا استباقيا و وقائيا لتوفير رعاية أفضل للمرضى الذين يعانون من حالات مزمنة محددة، والتقليل من استخدام و تعقيدات موارد المستشفى المكلفة.

برنامج Manzil لمعالجة الأمراض, يقوم بتركيز الجهود على تحسين الصحة العامة للمرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة من خلال نهج الرعاية المتكاملة, استراتيجية Manzil الفريدة من نوعها تتميز ببرامج تعليمية واسعة النطاق وتنظيم الرعاية وتقييم النتائج.

وتستند جميع جهود البرنامج على فرضية Manzil الأساسية في أن الأفراد يمكنهم اتخاذ خيارات مدروسة حول الرعاية الصحية والطبية الخاصة بهم إذا تم تزويدهم بمعلومات حول مسببات الأمراض والمضاعفات وإدارة الرعاية الذاتية. تقوم برامج Manzil لمعالجة الأمراض بمساعدة المشاركين على فهم العوامل التي تؤثر على الحالة الصحية وتدعمهم في إجراء تغييرات نحو تحسين النتائج الصحية.

Manzil يقوم بما سبق من خلال مجموعة من الخدمات، تتضمن ما يلي:

  • الإرشاد الصحي باستخدام الهاتف من قبل ممرضات معتمدات ومتدربات تدريبا خاصا. حيث تقوم الممرضات بتوفير معلومات صحية وطبية وتساعد المرضى على وضع برنامج لتدبير أمورهم بأنفسهم. جهود تثقيفية إضافية تشمل ارسال المعلومات التثقيفية الخاصة بالحالة عبر البريد الإلكتروني.
  • التقارير الروتينية والتغذية الراجعة للطبيب المعالج لضمان استمرارية الرعاية والتشجيع على الالتزام بتعليمات الطبيب.

برامج Manzil لمعالجة الأمراض يعزز:

  • تحسين الرعاية للأفراد المصابين بأمراض مزمنة.
  • تحسين سير ونتائج المرض.
  • الحد من الحاجة للتدخل الطبي الشديد.
  • تحسين نوعية الحياة للمشاركين.

النتائج الملموسة هو كل ما يتمحور حوله برنامج Manzil لمعالجة الأمراض, حيث تستطيع الممرضات في مركزنا التأثير بشدة على نتائج المرضى المصابين بأمراض مزمنة مع الاقتصاد في التكاليف.

برنامج التعامل مع مرض السكري:

وفي عام 2015، قدر الاتحاد الدولي للسكري(IDF) أن 15-20% من الأشخاص الذين يعيشون في الإمارات العربية المتحدة يعانون من مرض السكري. وهذا الانتشار المرتفع بشكل مقلق يدعو إلى اتخاذ إجراء عاجل. مرض السكري الغير خاضع للسيطرة يمكن أن يؤدي إلى مضاعفات خطيرة يسفر عنها تراجع نوعية الحياة والوفيات المبكرة. إدارة مرض السكري هي إحدى استراتيجيات للحد من هذا العبء.

مرض السكري هو مرض متعلق بنمط الحياة. ويطلب من مرضى السكري اتخاذ قرارات مدروسة بما يتعلق بالغذاء والأنشطة والأدوية, من أجل تحقيق السيطرة المثلى على مرض السكري على المرضى أن يتعلموا إدارة الذات واتقان مهارات الرعاية الذاتية.

يقدم برنامجنا تثقيف متعمق من قبل الممرضين المعتمدين حول مواضيع مختلفة بما في ذلك:

  • داء السكري
  • التغذية والنشاط البدني
  • المراقبة الذاتية لجلوكوز الدم (SMBG).
  • المعدل الطبيعي لجلوكوز الدم، وضغط الدم والكولسترول
  • مراقبة السكري النوع الثاني(Hba1c).
  • فحوصات القدم.
  • الفحوصات السنوية.

وتعطى المواد التثقيفية للمرضى لتعزيز أهمية الإدارة الذاتية وخيارات نمط الحياة الصحي. عندما يتم تشخيص أحد المشاركين على أنه في خطر عالي، يتم تسجيله في برنامج المراقبة عن بعد لدينا لتسهيل تحقيق أهداف العلاج الفردية والنتائج المرجوة.

قياس النتائج:

وتستخدم قاعدة بيانات النتائج المتطورة المركزية لجمع البيانات وقياس نتائج البرنامج، بما في ذلك القياسات المعيارية ونتائج الملف الشخصي قبل وبعد التثقيف.

قياس النتائج:

وتحقيقا لهذه الغاية، سنقيس التأثير في هذه المجالات الرئيسية :

- النتائج العلاجية

  • البدنية (مؤشر كتلة الجسم، وضغط الدم، والوزن، وفحوصات الشبكية).
  • الكيمياء الحيوية (HbA1c, الجلوكوز في الدم, الدهون, وظائف الكلى).
  • المضاعفات (تكرر وشدة المضاعفات قصيرة المدى).
  • وجود / غياب المضاعفات طويلة المدى.
  • الفعالية بالنسبة للتكلفة.
  • زيارات غرف الطوارئ ودخول المستشفيات.
  • الإدارة الذاتية وتطبيق الثقافة الطبية.
  • معرفة المريض بالمرض (المضاعفات، الأمراض المصاحبة...الخ).
  • المهارات العملية (مثل المراقبة الذاتية للجلوكوز في الدم (SMBG)).
  • الالتزام بالدواء.
  • المشاركة الفعالة في برنامج الرعاية.

- رضا المشاركين.

برنامج إدارة فشل القلب الاحتقاني:

إن الوفيات الناجمة عن الأمراض القلبية الوعائية تتسبب في وفيات بنسبة أكبر من أي مرض غير معدي آخر, حيث يبلغ معدل الوفيات حوالي 30٪ في الإمارات العربية المتحدة.

برنامج Manzil لمعالجة دارة الأمراض يمكن أن يساعدك على التعامل مع هذا المرض المنتشر. يقدم برنامجنا الشامل خدمات متخصصة لتحسين العلاج بالعقاقير وتعزيز الإدارة الذاتية للمرضى، والتي أظهرت الأبحاث تأثيرها الإيجابي على جميع عوامل المسببة للوفاة ونوعية الحياة مع التقليل من دخول وطول الإقامة في المستشفيات.

غايتنا تتماشى مع توصيات جمعية القلب الأمريكية في مساعدة المشاركين اكتساب الثقافة والمهارات، وقدرات حل المشاكل اللازمة للالتزام ببرنامج العلاج. والمشاركة الفعالة في الرعاية الذاتية، من أجل الحد من خطر حدوث مضاعفات وتفاقم المرض

دوراتنا التعليمية مصممة لتلبية احتياجات كل مشارك، مع التركيز على:

  • التعرف على الأعراض المتصاعدة والخطة العملية للاستجابة لأعراض معينة.
  • توصيات التمرينات والأنشطة.
  • المؤشرات، والاستخدام، والحاجة إلى الالتزام بكل دواء تم وصفه عند الخروج من المركز أو المشفى.
  • أهمية مراقبة الوزن بشكل يومي.
  • تعديل مخاطر تطور المرض.
  • توصيات باتباع غذائي محدد: حمية قليلة الصوديوم.

قياس النتائج:

تستخدم قاعدة بيانات النتائج المتطورة المركزية لجمع البيانات وقياس نتائج البرنامج، بما في ذلك القياسات الأساسية ونتائج الملف الشخصي قبل وبعد التثقيف.

وتحقيقا لهذه الغاية، سنقيس التأثير في هذه المجالات الرئيسية:

  • النتائج العلاجية.
  • الفعالية من حيث التكلفة.
  • زيارات غرف الطوارئ و الدخول للمستشفيات.
  • الإدارة الذاتية.
  • معرفة المريض بالمرض.
  • الالتزام بأخذ الدواء الموصوف
  • الإلتزام بخطة الرعاية الذاتية.
  • رضى المشاركين.
  • جودة الحياة المقاسة باستبيانات SF36 وMLHF.

برنامج إدارة الربو

قد أظهرت الدراسات أن المستوى الحالي للسيطرة على الربو في دولة الإمارات العربية المتحدة أبعد ما يكون عن المستوى الأمثل. وقد أشارت إحدى الدراسات إلى أن 27.5٪ من المرضى الذين يعانون من الربو إلى احتاجوا إلى زيارة غرف الطوارئ و 4٪ من المرضى أُدخلوا المستشفى. بينما أشارت دراسة أخرى إلى أن التكلفة الإجمالية لمعالجة الربو في دبي تبلغ حوالي 88 مليون درهم، مع زيادة الإنفاق على الزيارات الخارجية للمرضى (37٪ - 32،217،143 درهم إماراتي)، تليها الإقامة في المستشفى (23٪ - 23،587،008 درهم إماراتي)، مع مراعاة العبء الاقتصادي الضخم للربو، يجب توجيه الجهود نحو تحقيق رقابة أفضل للربو عن طريق تثقيف وتوعية المرضى.

يوفر برنامج Manzil لمعالجة الأمراض, خدمة متخصصة في تثقيف المشاركين المصابين بالربو سواء كان ذو درجة خفيفة أو معتدلة أو شديدة. يعتمد برنامجنا الشامل على التوجيهات القائمة على الأدلة لمساعدة المشاركين على تحسين نتائج فحوصات المرضى ونوعية حياتهم.

ويتلقى المشاركون في البرنامج تثقيف مكثف عبر الهاتف من قبل الممرضين المعتمدين في مركز Manzil, و تم تصميم البرنامج لتلبية احتياجات كل مشارك و تثقيفه مع التركيز على:

  • كيفية مراقبة الحالة ومنع تفاقمها للأسوأ.
  • الاستخدام السليم لأجهزة الاستنشاق و حجر التهوية.
  • تحديد وإدارة المحفزات الشخصية لنوبات الربو.
  • تطوير واتباع خطة العلاج المنزلي تحت إشراف الطبيب المعالج.

قياس النتائج

يقوم برنامج Manzil للتعامل مع مرض الربو بمساعدة المشاركين على تحسين مسار ونتائج مرضهم، والحد من التفاقم الحاد وتحسين نوعية حياتهم.

وتستخدم قاعدة بيانات النتائج المتطورة المركزية لجمع البيانات وقياس نتائج البرنامج، بما في ذلك القياسات الأساسية ونتائج الملف الشخصي قبل وبعد التثقيف.

وتحقيقا لهذه الغاية، سنقيس التأثير في هذه المجالات الرئيسية:

  • النتائج الصحية.
  • الفعالية من حيث التكلفة.
  • زيارات غرف الطوارئ والدخول للمستشفيات.
  • الإدارة الذاتية.
  • معرفة المريض بالمرض.
  • الالتزام بأخذ الدواء الموصوف.
  • الالتزام بخطة الرعاية الذاتية.
  • رضا المشاركين.
  • نوعية الحياة حسب المعايير.
  • العافية والقدرة على المشاركة في الأنشطة الروتينية.
  • الغياب عن العمل أو المدرسة