مصر       الإمارات    قطر   
+966 11 288 5400
+966 11 288 5405
مكافحة الرشوة ومكافحة الفساد
الهدف

تلتزم منزل هيلث بإدارة وإجراء الأعمال بأكملها بطريقة صادقة وأخلاقية. إن المعايير الأساسية للنزاهة التي تعمل بموجبها منزل هيلث تحظر بشكل صارم الرشوة أو غير ذلك من المدفوعات الغير سليمة في أي من عملياتها التجارية.

تعكس سياسة مكافحة الرشوة والفساد جهود الشركة الرامية إلى تنفيذ ووضع نظام فعال لمكافحة أنشطة الرشوة والفساد.

تم تصميم هذه السياسة للحد من مخاطر أنشطة الرشوة والفساد التي تحدث وأثرها الجنائي،والحفاظ على سمعة الشركة ومن يتعاقد معها.


النطاق
  • تنطبق هذه السياسة على جميع الموظفين سواء كانوا بدوام كامل أو جزئي،متدربين، موظفين معارين، وكلاء أو استشاريين، بائعين أو ممثلين (يشار إليهم جميعا باسم أصحاب المصلحة).
  • يتحمل كل صاحب مصلحة مسؤولية شخصية ومهنية ويلتزم بالقيام بأنشطة وأعمال (منزل) أخلاقياً وبما يتوافق مع سياق هذه السياسة وسياسات الشركة ذات الصلة. ويؤدي عدم القيام بذلك إلى اتخاذ إجراءات تأديبية بما في ذلك الفصل من الخدمة، والمحاسبة الجنائية.
  • يُطلب من جميع أصحاب المصلحة التأكد من أنهم قد قرأوا وفهموا السياسة وأنهم يمتثلون للشروط كجزء من عملياتهم التعاقدية الجارية.
  • إذا تم انتهاك هذه السياسة من قبل أي طرف، تحتفظ منزل هيلث بالحق في إنهاء الاتفاقية التعاقدية القائمة ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية.
  • على أصحاب المصلحة الذين يخرقون هذه السياسة أن يعوّضوا ويحموا ويحفظوا ويبرّئوا منزل ومساهميها ومديريها وموظفيها ووكلائها وممثليها من وضد جميع المطالبات والطلبات والواجبات والدعاوى والإجراءات والأضرار، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر، تكاليف المحاكم ورسوم وأتعاب التحقيق وأتعاب المحاماة الناشئة عن الإخلال بهذه السياسة.

لا تتسامح منزل هيلث مع ممارسات الرشوة والفساد بأي شكل ويقع على عاتق جميع الموظفين في أي وقت إشراك خدمات الهيئات الخارجية (الاستشاريين والموردين والمستشارين، وما إلى ذلك) لضمان أن يكون هؤلاء الأفراد في بداية العلاقة على بيّنة من سياسة(منزل) في مكافحة الرشوة والفساد وعلى أساس منتظم بعد ذلك.

تغطي هذه السياسة:

  • الرشوة والعمولات.
  • مصاريف التسهيلات
  • الموظفين العموميين
  • الهدايا والضيافة والنفقات
  • أي نشاط آخر غير لائق قد يندرج تحت تعريف الرشوة والفساد.

بيان السياسة:

1- الرشاوي والعمولات

تشمل الرشوة ما يلي:

  • عندما يتم تقديم ميزة مالية أو ميزة أخرى أو تعطى وعود لأي من أصحاب المصلحة مع نية لمكافأتهم لأداء واجباتهم ومسؤولياتهم بشكل غير لائق.
  • عندما يطلب منفعة مالية أو غيرها، يوافق على أن يتلقى أو يقبل من قبل شخص آخر بقصد مكافأتهم لأداء واجباتهم ومسؤولياتهم بشكل غير صحيح.

ويمكن أن تتخذ الرشاوى أشكال عديدة، على سبيل المثال:

  • (النقد أو ما يعادله)،هدايا لغير سبب، الترفيه أو الضيافة.
  • والرشوة غير المباشرة هي حالة تستخدم فيها الشركة وكيلا تجاريا لمساعدتها على الحصول على صفقة. ويدفع الوكيل عمولة على أساس نسبة من إيرادات الصفقة، ويتم نقل جزء من تلك العمولة إلى وكيل ثالث.

العمولات

وتنشأ العمولات عندما يدفع الموردون أو مقدمو الخدمات جزءا من أتعابهم إلى الأفراد الذين يمنحونهم العقد أو ميزة تجارية أخرى.

ولا يهم ما إذا كانت الرشوة تقدم أو تطلب مباشرة أو من خلال طرف ثالث.

وتحظر الشركة على موظفيها الانخراط في أعمال الفساد ودفع الرشاوى أو قبولها، أو رشوة الموظفين العموميين والأفراد من أفراد الشركات التي تمارس الشركة أعمالها.

2- مصاريف التسهيلات:

مصاريف التسهيلات هي أي مدفوعاتبصرف النظر عن صغر حجمها أو شكلها يتم تقديمها لشخص آخر أو تلقّيها من قبل شخص آخر لزيادة السرعة التي يقومون بها بوظيفتهم أو الحصول على تفاصيل العمال التي بالنتيجة قد يكون لها تأثير مالي على الأعمال التجارية أو على المستوى الشخصي. وتشمل الأمثلة:المدفوعات للحصول على العملاء،واختيار الموردين، وتسريع تجهيز التأشيرات، وما إلى ذلك.

وتحظر مدفوعات التسهيل ويجب علیالموظفين الإبلاغ عن أي حادثة يشعرون فیھابأنهم مجبرون علی دفع تسھیل إلی مدیرھم المباشر في أقرب فرصة. وسوف تقف الشركة إلى جانب الموظفين الذين يجدون أنفسهم في أوضاع استثنائية شريطة أن يوفر الموظف الشفافية المطلقة للظروف المحيطة بعد وقوع الحادث بوقت قصير.

3- الموظفون العامّون:

تُعد رشوة أو إفساد موظف عام جريمة خطيرة، يمكن أن تفرض عقوبات شديدة ويمكن أن تسبب ضررا كبيرا للسمعة. وتوفر هذه السياسة إرشادات تفصيلية بشأن الهدايا والضيافة.

ويجب ضمان الموافقة المسبقة فيما يتعلق بالهدايا أو الاستحقاقات التي يتلقاها الموظفون العامّون أو تقدم لهم ، ولا سيما تقديم أي شيء ذي قيمة إلى موظف عام .

4- الهدايا والضيافة والنفقات :

لا يجوز لموظفي الشركة تقديم الهدايا أو الضيافة أو المكافآت أو المزايا أو الحوافز الأخرى التي قد تؤثر على حياد أي طرف أوتؤثرعلى أي قرار تجاري أو تؤدي إلى الأداء الغير مناسب للواجب الرسمي .

كما لا يجوز لهم تقديم أو قبول التبرعات النقدية. يمكن لموظفي الشركة تقديم وقبول الهدايا"المعقولة" و "المناسبة"، مثل العشاء أو الحفلات المسرحية أو الأحداث الرياضية، والتي تحتاج إلى إذن الإدارة حسب تفويض السلطة.

تحديد ما هو "معقول" و "مناسب"، يجب على الموظفين النظر في قيمة الهدية أو المنفعة (انظر أدناه)، في جميع الحالات يجب أن تضمن أن الهدية أو المنفعة:

  • تُعطى تعبيراَ عن حسن النية وليس بهدف توقع عودة المصلحة (كل هدية تهدف إلى ضمان عودة المصلحة تعتبر رشوة).
  • أن يتم تقديمها علناً وبشفافية، بحيث لا تسبب إحراج الشركة إذا تم الإبلاغ عنها علنا.
  • أن تتوافق مع القوانين المحلية، بما في ذلك قواعد المستفيد الخاصة (مع الأخذ بعين الاعتبار أن قواعد الحكومة في تقديم وتلقي الهدايا أو المنافع غالباً ما تكون ضيقة بشكل خاص).
  • أن تكون ضمن حدود القيمة التي وضعتها الشركة وأن تحقق جميع الموافقات المطلوبة. وفي حالات عدم المعرفة، يجب على الموظفين طلب المشورة من مدرائهم .

يجب على الموظفين الحصول على موافقة مسبقة حسب تفويض السلطة من رؤساء إداراتهم لجميع الهدايا أو المنافع التي يتم تلقيها أو تقديمها بقيمة تزيد عن 300 درهم (أو ما يعادلها) قبل القبول النهائي. ويجب أن تعطى الموافقة خطيا، ويجب تسجيل سجلات الهدايا المستلمة في سجل للمكاتب أو الوظائف الخاص بهذا الغرض.

يرجى الرجوع إلى سياسة هدايا (منزل) في كتيب الموظف .

5ــ تضارب المصالح الشخصية :

يجب على موظفي الشركة تجنب المواقف أو المعاملات التي تتضارب مع مصالحهم الشخصية أو مصالح الشركة.

وهذا يشمل: الاستفادة من معلومات العميل لتحقيق مكاسب شخصية؛ ونقل هذه المعلومات إلى طرف ثالث؛ أو التصرف بأي طريقة يمكن أن تفسر على أنها تجارة من الداخل.

يمكن أن ينشأ تضارب المصالح إذا كان للأفراد مصلحة شخصية في التعاملات التجارية التي تحدث في الشركة. ويمكن أن تكون المصلحة الشخصية مباشرة أو غير مباشرة، ولا تشير فقط إلى المصالح الشخصية بل إلى مصالح أفراد الأسرة والأصدقاء. إذا كان هناك احتمال للنزاع يجب أن تكون الأولوية لمصالح الشركة .

يجب على الموظفين الإفصاح عن أي تضارب شخصي في المصالح إلى مديرهم.

يرجى الرجوع إلى سياسة هدايا منزل في كتيب الموظف.

6- التبرعات الخيرية :

تدعم (منزل ) الجمعيات الخيرية المحلية كجزء من أنشطة المواطنة للشركات، و تقدم الرعاية للأحداث الرياضية أو الثقافية، ويجب أن تكون أي رعاية من هذا القبيل شفافة وموثقة توثيقاً سليماً. تقدم (منزل) التبرعات فقط للمنظمات التي تخدم غرضاً عاماً مشروعاً، والتي تخضع بدورها لمعايير عالية من الشفافية والمساءلة. يجب بذل العناية الواجبة والمناسبة على المؤسسة الخيرية المقترحة للتعبير عن حسن النية.

7 - الأنشطة السياسية:

تلتزم منزل هيلث بالحياد السياسي الصارم فلا تقدم تبرعات إلى أي من الأحزاب السياسية،

المنظمات، أو الأفراد العاملين في مجال السياسة.وتتعاون الشركة مع الحكومات والهيئات الرسمية الأخرى في وضع السياسات والتشريعات التي قد تؤثر على مصالحها التجارية المشروعة. ويحق للموظفين الحصول على آرائهم وأنشطتهم السياسية، ولكن لا يجوز لهم استخدام منشآت أو معدات الشركة لتعزيز تلك الآراء أو ربط آرائهم بآراء الشركة.


كيفية رفع المخاوف إلى الإدارة

نشجّعك على إثارة المخاوف بشأن أي قضية في حالة الشك في سوء الممارسة وبأقرب وقت ممكن. إذا لم تكن متأكداً مما إذا كان فعل معين يشكل رشوة أو فساداً، أو إذا كانت لديك أي استفسارات أو مخاوف أخرى، فيجب إعلام مديرك المباشر أو الغير مباشر أو قسم الموارد البشرية أو مسؤول تطوير الأعمال. إذا كنت تشعر أنك لا تملك الجرأة للتحدث مع أي منهم، يرجى مناقشة الرئيس التنفيذي أو رئيس مجلس الإدارة والرجوع إلى سياسة الإبلاغ عن المخالفات لدينا ،

وسيتم التعامل مع جميع التقارير بشكل سري.


التدريب

تقوم الشركة بإتاحة هذه السياسة لجميع الموظفين ضمن الشبكة الداخلية للشركة . وتعد جزء من برنامج التوجيه العام في غضون شهر واحد من الانضمام للشركة. من أجل الحفاظ على أعلى معايير النزاهة، يجب على الموظفين التأكد مما يلي:

  • يتم إطلاعهم بشكل كامل على الخلفية والسمعة لسلامة الوكلاء والممثلين والمتعاقدين قبل توظيفهم. وتقوم الشركة بإجراء تحقيقات العناية الواجبة لمراجعة سجلات سلامة الوكلاء والممثلين والمتعاقدين قبل الدخول في علاقة تجارية معهم.
  • وعملية التوثيق موثقة بالكامل؛ وتتم الموافقة النهائية على اختيار الوكلاء والممثلين والمتعاقدين من قبل شخص آخر غير الشخص الذي يختار أو يدير علاقة الشركة معهم.
  • ويتم إطلاع الوكلاء والممثلين والمتعاقدين بشكل كامل على سياسة الشركة لمكافحة الرشوة ومكافحة الفساد، مع التزام رسمي خطّي .
  • أن تكون الرسوم والعمولات المتفق عليها هي الأجر المناسب والمبرر للخدمات المشروعة المقدمة.
  • وبمجرد توقيع الاتفاقيات، تواصل الشركة مراقبة علاقاتها مع الوكلاء والممثلين والمقاولين للتأكد من عدم وجود أي انتهاك لسياسة مكافحة الرشوة ومكافحة الفساد. وستتضمن الاتفاقات التعاقدية صياغة مناسبة تجعل من الممكن الانسحاب من العلاقة إذا لم يمتثل الوكلاء أو الممثلون لهذه السياسة.

عدم الامتثال

إن عدم التزام الشركة بهذه السياسة قد يؤدي إلى النتائج التالية:

  • الالتزامات الجنائية أو المدنية للشركة بما في ذلك الغرامات الغير محدودة والسجن.
  • أضرار السمعة الخطيرة التي قد تؤدي إلى انخفاض مستوى الأعمال التجارية في منزل.

و يؤدي عدم التزام الموظفين بهذه السياسة إلى النتائج التالية:

  • المسؤولية الجنائية الشخصية تليها الغرامات أو السجن.
  • الإجراءات التأديبية التي تتخذها الشركة، بما في ذلك الفصل من الخدمة، و
  • الضرر بسمعة الشخص

الرصد والمراجعة

يقوم مدير الموارد البشرية بمراقبة تنفيذ هذه السياسة، مع مراعاة مدى ملاءمتها وكفاءتها وفعاليتها بشكل منتظم.

يتم إجراء التحسينات اللازمة في أقرب وقت ممكن، وتخضع نظم وإجراءات الرقابة الداخلية لعمليات تدقيق منتظمة لضمان أن تكون فعالة في مكافحة الرشوة والفساد.


ملخص

بالنسبة لموظفي (منزل) وجميع أصحاب المصلحة:

  • يحظر تقديم أو دفع رشوة من أي نوع.
  • يحظر طلب أو قبول أو تلقي رشوة من أي نوع.
  • يمنع تقديم أي شيء ذو قيمة إلى موظف عام.
  • يجب الامتثال لإرشادات الشركة ومستويات الترخيص فيما يتعلق بإعطاء وتلقي الهدايا والضيافة ومصاريف التسهيلات.

السياسات التابعة:
  • تضارب المصالح. (MHS/ADM/HR/PPG/10)
  • الهدايا والضيافة. (MHS/ADM/HR/PPG/10)
  • الإبلاغ عن المخالفات. (MHS/ADM/HR/PPG/011)
  • القواعد السلوكية. (MHS/ADM/HR/PPG/10)